الإعجاز اللغوي في الحديث الشريف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإعجاز اللغوي في الحديث الشريف

مُساهمة من طرف عذاري في الجمعة 10 ديسمبر 2010, 7:12 am




الإعجاز اللغوي في الحديث الشريف






عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

«إن الكافر ليسحب لسانه الفرسخ والفرسخين يتواطؤه الناس». صدق رسول الله صلى

الله عليه وسلم، »رواه الترمذي في صحيحه باب ما جاء في عظم أهل النار» ثم

قال: «إن غلظ جلد الكافر اثنان وسبعون ذراعا وإن ضرسه مثل أحد وإن مجلسه من

جهنم ما بين مكة والمدينة» صدق رسول الله. «رواه الإمام مسلم في صحيحه».

يؤكد الحبيب المصطفى بأن لسان الكافر يقدر بالفرسخ والفرسخين وإن غلظ الجلد

اثنان وسبعون ذراعا وضرسه مثل أحد وان مجلسه من جهنم بما فيه من أشياء خبيثة

فهو نفس خربة يضر نفسه ويضر غيره انه الكافر الذي يغطي بكفره على كل خير

ويظهر الشر في هذا الهدي النبوي الشريف.

يقدر الفرسخ بخمسة آلاف متر والتعبير بالفرسخ والفرسخين يدل على احتمال المسافة

وعدم ثباتها وربما تتجاوز الفرسخين لكنه ذكر هذا المقياس الحسي لاستحضار معنى

الطول الزائد لهذا اللسان والإفادة من مصداقية الواقع الحسي.

والقبح مستوحى هنا من تشويه الخلقة وإعطاء بعض الأعضاء حجما كبيرا كما يكون في

فن الكاريكاتور حتى ظهر اللسان أكبر من الجسد في النص وهذا المشهد العجيب

يجمع بين الإضافة والتقزيز.

إنه منظر مخالف للواقع المرصود يصور فيه إذلال هذا الكافر حتى يدوس على لسانه

المتطاول أعداد كبيرة من الناس وكونه يسحب لسانه إشارة فنية رائعة تبين بهذه

الحركة أن اللسان أطول من الجسد كما ان حركة السحب إيماءة إلى الطبع

الحيواني عند الكافر.

فهو يشبه البهائم التي تجر العربات وغيرها ويفيد السحب في أن الكافر عابئ

بلسانه مثقل به لطوله ووزنه الضخم مما يكنى عن اللذائذ الحسية والدوافع

الحيوانية من طعام وشراب وجنس ومال مما كان عليه في الدنيا.

ففي طول هذه المسافة إظهار للقوى البهيمية خاصة من دون القوى الغضبية

كالظلم والجبروت والكبرياء والطغيان مما يظهر في أحاديث أخرى بشكل جلي.

وهذا الحديث يصور قبح الكافر والدقة في العدد هنا لافتة للانتباه «اثنان وسبعون»

ومقيدة في رسم المظهر البعيد عن التقليد إذ تقر بأن الرسام لا يستطيع أن

يرسم هذا الجلد فها هنا المحاكاة الفنية التي تعتمد على الأصل وتضيف إليه

أو تحذف منه لغاية فنية لكن هذا لا يعني أن الصورة خيالية بل هي حقيقية.

والخلقة العجيب التي تستعصي على الرسم هي على أية حال غير ممتنعة

على قدرة الله عز وجل وفي سماكة الجلد اقتراب من الحيوان أيضا وكذلك ضخامة

الضرس كل هذا يعني الكبر الهائل المروع وطغيان الطابع الحيواني الجسدي في

سلوك الحياة فالحديث النبوي استخدم في رسمه المقياس المحدود للفت

الانتباه وجعله بعد ذلك غير محدود في رسمه وفي دلالته المتسعة.

هذا وصلى الله على سيدنا محمد سيد الأولين والآخرين وأفصح العرب

أجمعين ومن سار على هديه بإحسان إلى يوم الدين.




د. عثمان الغزالي

avatar
عذاري
منسق تابع للإداره
منسق تابع للإداره

عدد المساهمات : 12704
تاريخ التسجيل : 07/08/2010
الموقع : سلطنه عمان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإعجاز اللغوي في الحديث الشريف

مُساهمة من طرف أمة الله في الجمعة 10 ديسمبر 2010, 9:56 pm

جزاكى الله كل خير

أمة الله
عضو متألق
عضو متألق

عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 11/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإعجاز اللغوي في الحديث الشريف

مُساهمة من طرف عذاري في السبت 11 ديسمبر 2010, 6:52 am

أمة الله كتب:جزاكى الله كل خير



أمة الله
نورتي الموضوع
جزاكي الله خيرا
avatar
عذاري
منسق تابع للإداره
منسق تابع للإداره

عدد المساهمات : 12704
تاريخ التسجيل : 07/08/2010
الموقع : سلطنه عمان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإعجاز اللغوي في الحديث الشريف

مُساهمة من طرف سجده في الأحد 12 ديسمبر 2010, 9:42 am

جزيتي خيرا يا عذاري

تسلمي علي الموضوع الممتاز

سجده
منسق تابع للإداره
منسق تابع للإداره

عدد المساهمات : 1079
تاريخ التسجيل : 24/08/2010
الموقع : مــصــــــــــــــــــــــــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإعجاز اللغوي في الحديث الشريف

مُساهمة من طرف عذاري في الأحد 12 ديسمبر 2010, 6:57 pm

سجده كتب:جزيتي خيرا يا عذاري

تسلمي علي الموضوع الممتاز


الله يسلمك
سجده
نورتي الموضوع
جزاكي الله خيرا
avatar
عذاري
منسق تابع للإداره
منسق تابع للإداره

عدد المساهمات : 12704
تاريخ التسجيل : 07/08/2010
الموقع : سلطنه عمان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى