الاب والام يعتقدون ان أبنتهم مغمى عليها ..وهي في الحقيقه !!

اذهب الى الأسفل

الاب والام يعتقدون ان أبنتهم مغمى عليها ..وهي في الحقيقه !!

مُساهمة من طرف عذاري في الأحد 30 يناير 2011, 8:19 am






الاب والام يعتقدون ان أبنتهم مغمى عليها ..وهي في الحقيقه !!




يقول الراوي :

اريد ان اشارككم بقصة حصلت معي شخصيا وهي من المواقف التي مانسيتها و لن أنساها ابدا وتركت آثر في نفسي عندما كنت أعمل ممرض في مستشفى حكومي بجدة , كان ذلك قبل عشر سنوات في 29/ 8 /1420 هـ نوبة اخر الليل بالتحديد اخر النوبة اتى الى الطوارئ الساعه 7 ص رجل مسن يطلب المساعدة قائلا : ساعدوني بنتي أغمى عليها وهي الآن في السيارة أريد منكم إسعافها وعلى الفور قمنا بالذهاب للسيارة ووجدنا المريضة مستلقية على ظهرها وامها معها تبكي وتقول يافاطمه انا امك ماتسمعيني !! محاولة ايقاظ ابنتها ..
وعند حمل ونقل المريضة الى السرير النقال قالت لي امها : ياولدي بنتي اصحيها ماصحت مااادري ايش فيها على الفور ادخلناها غرفة العناية المركزة بقسم الطوارئ..
كشف الطبيب المختص على فاطمة اتضح لنا انها متوفاه تقريبا لها 15 دقيقه واهلها لاعلم لهم بذلك ..
القلب متوقف التنفس متوقف . انا لله وانا اليه راجعون .
سالنا الاب ياوالد هل تعاني ابنتك من مرض معين وتاخذ ادويه شي ؟ قال نعم تعاني من مرض الربو وانتهى الدواء عليها وانكتمت ولم تستطع التنفس ثم اغمي عليها .
حيث ان عمرها 37 سنة .واسمها فاطمة ....


تم استدعاء الطاقم الطبي المسئول والمتخصصون في حالات الانعاش القلبي الرئوي ( cbr ) وتمت مواجهة الحالة

بعملية الانعاش والصدمات الكهربائية واعطائها العلاجات الازمة .

كنا نبذل الجهد في اسعافها داعين المولى عزوجل ان تستقر حالتها وتعود حياتها


وكان والد وام البنت كل لحظة واخرى يفتحوا باب العناية قلقين على ابنتهم و يسألونا عنها كيف فاطمة انشاء الله

طيبة وبخير ؟؟


نجاوبهم انشاء الله ياوالد دعواتك بان تكون بخير.


مرت الدقائق تلو الدقائق انا اعمل تدليك واخر تنفس صناعي والاخر مسئوول عن اعطائها الابر المنشطة للقلب وكلا في عملة مجتهدين لاحول لنا ولا قوة وعند مرور ساعه تقريبا ... لا اله الا الله محمد رسول الله ظهرت علامات الوفاة المؤكدة والتي توضح عدم استرداد المريض للحياة مجددا ( الا بمشيئة الله سبحانه وتعالى ).


اتفق الفريق الطبي على وقف عملية الانعاش متجهين كل واحد منهم الى قسمه الذي يعمل فيه..
وعند خروجهم من غرفة الانعاش كانوا مترددين من منهم سيخبر عائلتها . وعندما فتحوا الباب كان امامهم والد ووالدة المتوفاه حيث انهم طول الفترة اللتي مضت وهم يبكون ويتالمون على بنتهم التي وافاها اجلها سالين عن ابنتهم طمني يادكتور فاطمة بخير الحمد لله مجيبا لهم احد الاطباء والاجابة كالصاعقه على اهلها مجاوبا : رحم الله ابنتكم واسكنها فسيح جناته .
الاب والام تتالم لردة فعلهم وتبكي بمجرد انك تشاهد ابا واما في عمر تقريبا بين الستين والسبعين يبكون وتسمع صوتهم كانهم يقولون يافاطمة يافلذة كبدنا عودي الينا فانكي حبيبت والديكي .. مؤمنين بالقضاء والقدر ..

لم يتبقى في غرفة الانعاش الا انا وطبيب الباطنه المناوب قائلا له يادكتور انا اريد ان اكمل ماااادري لماذا عندي احساس غريب رد علي نعم وانا كذلك نفس الشي .


اكملنا ولم نتوقف كنا نتناوب مره واحد يعمل تدليك للقلب والثاني تنفس صناعي والعكس حتى كان اعزكم الله العرق يصب من جباهنا والغرفة باردة .


وبعد مرور نصف ساعه تقريبا كان الطبيب يعمل لها تدليك قلب وانا تنفس صناعي وفجاءة وانا اعمل التنفس للمتوفيه ارتد الهواء الذي ضخيته لها بالرجوع للقناع غير مستوعب مايحدث معي منهمك في عملية الانعاش صاح الطبيب علي اوقف الانعاش وانا مندهشا ماتراه عيناي وهي تكح وتاخذ نفس عميق وفجاءة تفتحت عيناها وتطالع يمين وشمال وتقول ( أنا فين انا فين )

جاوبتها ياااااافاطمة انتي بخير ولله الحمد في المستشفى تأخذي اكسجين وتروحي البيت ولا تعلم انها كانت ميته لمدة ساعة ونصف .. اجهزة تخطيط القلب خط الحياة او lifeline ـــــــــــــــــــــــــ ـــ كانت تشير الى الوفاة وفجاءة عادت الحياة طبيعيه جدا ... والتنفس عاد وضغط الدم وكانها كانت نائمة واستيقظت . لا اله الا الله محمد عبده ورسولة .

طالع في الدكتور وطالعت فيه ووالله العظيم لم نستطيع ان نتمالك انفسنا من هول مارأيناه مهنئين بعضنا على العمل الذي قمنا به بعد قدرة الله عزوجل والدموع تذرف من اعيننا متعانقين بعضنا وفاطمة تشاهدنا لاتعلم مايحدث امامها .

قمنا على الفور بنقلها الى العنايه المركزه مرورا بكاونتر الطوارئ وكان والدها ووالدتها واقفين يعملون اوراق الوفاة واوراق الدفن وامامهم اطباء وتمريض الطوارئ ونحن نقول لهم بصوت عالي تعالوا ساعدونا بنقل المريضة الى العنايه مبشرين والديها بانها لم تمت .

دخلت المريضة الى العناية وقام الفريق الطبي باجراء اللازم ونزلنا ان والطبيب المناوب كنا نشعر بالفرح ومذهولين من هذا الموقف الذي عمرنا مامرينا فيه حامدين الله على نعمته ورحمته .
بعد الاطمئنان عن حالتها واستقرارها ولله الحمد خرجنا انا والطبيب قائلا لي تصدق يا...... ان هذا اليوم اخر يوم في الدوام وهذا بكرة اول يوم في الاجازة وستكون احسن إجازة بإذن الله.
بداية الاجازة 1/9 رمضان .


توادعت انا وهو مباركين لعائلة المريضة وهم قد بكوا على فراق ابنتهم وقد انتهوا من عمل اوراق دفن ابنتهم لم يعلمون انهم سيرونها مرة اخرى وهي حية تقول لهم استجاب الله دعائكم لانكم تحبونني وانا احبكم كانوا يبكون ويضحكون في نفس الوقت خاصة امها .. ماصدقت الا بعد مارأت بنتها بنفسا .

ذهبت الى البيت في شعور صعب وصفه مهما كان وكنت اخبر اهلي عن ماذا حدث معجزة من معجزات الله جلة قدرته .




في صباح اليوم التالي تقريبا 10 صباحا رمضان اتصلت على

المستشفى للاطمئنان عن فاطمة التي اعتبرتها والله احدا من افراد عائلتي ..

رد على موظف السنترال : انشاء الله

حولني على العناية المركزه ..

ردت علي الممرضة : نعم

قائلا لها : السلام عليكم : في مريضة باسم فاطمة كيف حالتها ؟

جاوبتني : فاطمة أنتقلت الى رحمة الله.

لا اله الا الله



رحمك الله يافاطمه واسكنك الله فسيح جناته

ماتت في اول يوم رمضان 1/9/1420 هجري

دعواتكم لها بالرحمة

انا لله وانا اليه راجعون




منقوووووووووووووووووول





avatar
عذاري
منسق تابع للإداره
منسق تابع للإداره

عدد المساهمات : 12704
تاريخ التسجيل : 07/08/2010
الموقع : سلطنه عمان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى